ضمن مسعى المجلس الأعلى للإبداع والتميز لإنشاء مجلس إدارة للإبداع في الخارج إعتماد الهيئة العامة للإبداع والتميز في الخارج – فرع الصين

https://hcie.ps/wp-content/uploads/2022/12/التقاط2222.pngضمن مسعى المجلس الأعلى للإبداع والتميز لإنشاء مجلس إدارة للإبداع في الخارج إعتماد الهيئة العامة للإبداع والتميز في الخارج – فرع الصين

ضمن مسعى المجلس الأعلى للإبداع والتميز لإنشاء مجلس إدارة للإبداع في الخارج
إعتماد الهيئة العامة للإبداع والتميز في الخارج – فرع الصين

التقى رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز المهندس عدنان، ومستشار السيد الرئيس لشؤون الإبداع سمارة ، بحضور كل من د ميسون إبراهيم عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس لجنة العلاقات الدولية في المجلس والمهندس يحيى صالح مدير جمعية الصداقة الفلسطينية الصينية ،مساء الأمس الأربعاء ٣٠/تشرين ثاني، عدد من أفراد الجالية الفلسطينيين في الصين من العلماء وحملة الشهادات العلمية والمبدعين ورجال الأعمال، وذلك ضمن برنامج المجلس لإنشاء هيئة للإبداع والتميز فرع الصين، وبتنسيق من الإدارة العامة للعلاقات الدولية. حيث حضر اللقاء كل من سعادة السفير فريز مهداوي، سفير دولة فلسطين في جمهورية الصين الشعبية، والمهندس مروان عبد الحميد، رئيس لجنة العلاقات الدولية في المجلس الأعلى للإبداع والتميز والأستاذ خالد قلالوة مدير الإدارة العامة للعلاقات الدولية.
افتتح المهندس سمارة اللقاء بتعريف الضيوف والمشاركين عن المجلس الأعلى والمهمات التي يضطلع فيها المجلس لتذليل العقبات أمام نقل التكنولوجيا من الخارج لفلسطين وفتح قنوات التواصل مع العلماء والمبدعين الفلسطينيين حول العام، مشيرا الى أهمية الصين كمركز تكنولوجي دولي مما يضع على كاهل الجالية الفلسطينية مسؤولية فتح قنوات التواصل مع منظومة الإبداع الصينية للسوق الفلسطيني وخاصة في قطاع التكنولوجيا. وأشار الى عدد من المشاريع التي يقوم عليها المجلس والداعمة لمنظومة الإبداع الفلسطينية ومن أهمها مشروع مجمع الإبداع الوطني الذي دخل مرحلته الثانية، والذي سيوفر للمبدعين والعلماء والمستثمرين البيئة المناسبة لتنمية المشاريع، داعيا المشاركين في اللقاء للمساهمة في هذا المشروع وتوفير الدعم المادي والتكنولوجي من أصدقاء فلسطين لهذا المشروع الوطني،
من جهته، أشاد المهندس مروان عبد الحميد بدور جمهورية الصين في التاريخ الفلسطيني وبدور الجالية الفلسطينية وتميزها رغم قلتها في الصين وحصول العديد من أفراد الجالية على جوائز حكومية لتميزهم ودورهم في الشوون العلمية والطبية المحلية الصينية.
من جهة أخرى، شكر السفير الفلسطيني مهداوي رئيس المجلس لجهودهم في إنشاء هيئة الإبداع والتميز لفرع الصين مؤكدا على أن الجالية والسفارة ستقوم بجهود لتوسيع عدد المنتسبين للهيئة وذلك بجانب جهود جمعية الصداقة الفلسطينية الصينية التي تعمل على التقوية اواصل الصداقة بين فلسطين والصين على عدة مستويات. فيما ابدى عدد من المشاركين سعادتهم لوجود جسم ابداعي يساهم في تواصلهم مع فلسطين وعرضوا عدد من التساؤلات المتعلقة بدعم المشاريع والمعيقات التي قد تواجههم في مساعيهم، وهو ما عقب عليه كل من المهندس عدنان والمهندس عبد الحميد، ودعى سمارة المشاركين لتوسيع قاعدة المنضمين للهيئة ودعم قاعدة البيانات الخاصة بالمبدعين الفلسطينيين إضافة الى دعوة المشاركين لإرسال اقتراحاتهم ومشاريعهم للمجلس لبحثها وتقييمها وفتح القنوات المناسبة مع المؤسسات الحكومية والمستثمرين.
هذا وقد تم الاتفاق على ضرورة تعزيز التبادل العلمي من خلال الأبحاث العلمية التطبيقية المشتركة بين المؤسسات الأكاديمية الصينية والصينية التي يتواجد فيها المبدعون الفلسطينيون، وفي آخر اللقاء تم الاتفاق بين المشاركين على تزكية الدكتور ورجل الأعمال د. عصام وهدان كمنسق لهيئة الإبداع والتميز في الخارج – فرع الصين، وأختتم اللقاء بشكر المهندس سمارة للضيوف والمشاركين ومؤكدا بأن الهيئة هي فقط مقدمة لمجهود كبير لمستقبل فلسطين.
يشار إلى أن المجلس الأعلى للإبداع والتميز ومنذ إنشائه أخذ على عاتقه التواصل مع الشتات والمهجر الفلسطيني كجزء من مهمته في استجلاب التكنولوجيا والمعرفة من الخارج، لما يمتلكه شعبنا في الخارج من مقدرات فنية ومادية في كافة أماكن تواجده في دول الشتات والمهجر، وقد قام المجلس بفتح علاقات تعاون لتبادل الخبرات وقنوات تواصل مع الجاليات الفلسطينية من العلماء والخبراء وأصدقاء فلسطين في الخارج، من أجل رفد الوطن بخبراتهم وإمكانياتهم، وخلال العام الحالي قامت الإدارة العامة للعلاقات الدولية ضمن مشروع المجلس توسيع التعاون المشترك ما بين فلسطين والجالية الفلسطينية في الشتات والمهجر، بإنشاء فروع لهيئة الإبداع والتميز في الخارج والتي تضمنت كل من هيئة الإبداع والتميز في ألمانيا وأستراليا وتركيا.

Author Description

yousef shaheen