إطلاق “تحدي بوصلة للإبداع”

http://HCIE.ps/wp-content/uploads/2020/06/IMG_0204.jpgإطلاق “تحدي بوصلة للإبداع”

رام الله- 17/6/2020- أطلق المجلس الأعلى للإبداع والتميز والوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي “بيكا”، اليوم الأربعاء، “تحدي بوصلة للإبداع”، والذي يهدف إلى تشبيك المبدعين والرياديين الفلسطينيين أصحاب مشاريع تحل مشاكل وتحديات المجتمعات المهمشة في مختلف أنحاء الكرة الأرضية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والذي ينظمه كل من المجلس والوكالة.
وفي كلمته الترحيبية، قال رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز، م. عدنان سماره، بأن أهمية هذه المبادرة تنبع من التحديات الكثيرة التي تواجه العالم، والتي علينا أن نعمل كفريق واحد ضمن رؤى مشتركة تعزز وتبني قدرتنا على دعم مجتمعاتنا واقتصادنا وبيئتنا لمعالجتها، ولهذا السبب ننظم سويًا هذا التحدي.
وأضاف سماره بأن هذا التحدي يهدف إلى متابعة أهم القضايا المستجدة فيما يتعلق بالمجتمعات المهمشة، وتقديم حلول تطبيقية لمشاكلها بسواعد فلسطينية، كما أنه يهدف إلى تعزيز الشراكة الفعالة بين فلسطين والمجتمع الدولي، وتوظيف تقنيات جديدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأضاف سماره بأن شروط التقدم للتحدي تتمثل في:
• أن يكون صاحب/ أصحاب المشروع فلسطيني مقيم في فلسطين أو خارجها.
• أن يكون المشروع منتج/ خدمة.
• أن يقدم المشروع حلاً للتحدي المطروح بطريقة اقتصادية مجدية.
• أن يكون المشروع قابلًا للتطبيق على الصعيد الدولي.
• أن يحقق واحدًا أو أكثر من أهداف التنمية المستدامة.
وفي ختام كلمته تقدم سماره بالشكر من الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي على الشراكة في هذه المبادرة والتي من شأنها فتح آفاق جديدة أمام المبدعين والرياديين الفلسطينيين ونشر مشاريعهم وتأثيرها ونموها في أسواق مختلفة، كما تقدم بالشكر من كافة وسائل الإعلام التي تعمل بشكل دؤوب على تغطية كافة الفعاليات التي يقوم بها المجلس، والتي تهدف بشكل أساسي لدعم المبدعين في الوطن.
من جانبه قال مدير عام “بيكا”، أ. عماد الزهيري، أن هذه المبادرة تندرج ضمن إطار الشراكات الاستراتيجية التي تشكلها الوكالة بالتعاون مع المؤسسات الوطنية على اختلاف مجالاتها وتخصصاتها.
وفيما يخص أدوار الأطراف، قال الزهيري بأن المجلس الأعلى للإبداع والتميز سيوفر الدعم الفني اللازم لنجاح تنفيذ البرنامج، كما سيعمل على تزويد منصة بوصلة بالخبراء أصحاب التخصصات ذات العلاقة في مجالات الريادة والابتكار المختلفة. إضافة إلى توفير “دعم بذري نقدي” (Seed Funding) للفائزين في التحدي مع إمكانية احتضان الأفكار القابلة للنمو والتوسع في الأسواق الإقليمية والعالمية.
وحيث أن الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي هي المنسق الوطني للتعاون جنوب-جنوب، فإنا ستعمل على الاستفادة من شراكاتها المختلفة مع المؤسسات والصناديق التنموية الدولية مثل مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ومكتب الأمم المتحدة للتعاون جنوب-جنوب. كما أنها ستعمل على فتح آفاق جديدة للمبتكرين والرياديين الفلسطينيين لتطبيق أفكارهم الإبداعية في عدد من دول الجنوب الشريكة إضافة إلى مساعدة الشركات الناشئة على الوصول واختراق أسواق جديدة في مراحل متقدمة من البرنامج. كما ستقوم الوكالة بإشراك الفائزين في التحدي في مهماتها وبرامج التعاون الدولي ذات العلاقة.
من جهتها قالت رئيس لجنة التحفيز والاسكشاف في المجلس، د. صفاء ناصر الدين بأن الفئات المخولة للمشاركة هي: 1- مشروع في طور الفكرة، 2- نموذج أولي/ نموذج أولي معدّل، 3- شركة ناشئة.
كما تحدثت عن المواعيد المهمة للراغبين بالتقدم وهي:
1- استقبال الطلبات الالكترونية بدءًا من 17 حزيران- 1 آب 2020.
2- الإعلان عن أفضل عشرة مشاريع عن كل فئة في 6 آب 2020.
3- عرض الأفكار والمشاريع أمام لجنة التحكيم المختصة في 10 أب 2020.
4- الحفل الختامي وإعلان الفائزين عن كل فئة في 1أب 2020.
للتقدم ولتفاصيل أوفى حول التحدي، المراسلة عبر البريد الالكتروني: SDG2019@hcie.ps ، و SDG2030@hcie.ps. أو زيارة صفحة الفيسبوك Busala Innovation Challenge.
عقد المؤتمر بحضور نائب رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز د. حسين الأعرج، والرئيس التنفيذي م. زياد طعمه والطاقمين التنفيذيين لكل من المجلس الأعلى للإبداع والتميز والوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي.

Author Description

Manar Amleh