الإعلان عن انطلاق فعاليات المنتدى الوطني الرابع: الثورة الصناعية الرابعة

http://HCIE.trustnetpal.com/wp-content/uploads/2020/01/launching.jpgالإعلان عن انطلاق فعاليات المنتدى الوطني الرابع: الثورة الصناعية الرابعة

رام الله-04/09/2019- عقد المجلس الأعلى للإبداع والتميز اليوم الأربعاء، مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن انطلاق فعاليات المنتدى الوطني الرابع: الثورة الصناعية الرابعة والذي ينظم تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس وبحضوره يومي الإثنين والثلاثاء 9و10/9/2019 في مدينة رام الله.

وقال رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز م. عدنان سماره في كلمته بأن فكرة عقد المنتدى الوطني الرابع جاءت لصنع آفاق جديدة لكافة الأطراف من خلال تسليط الضوء على التكنولوجيا الحديثة المصاحبة لها، بالإضافة إلى خلق فرص عمل للشباب الريادي، والاطلاع على التطبيقات و الخدمات التكنولوجية الحديثة بدءاً بالذكاء الاصطناعي و تعلم الآلة، مرورا بالتحول الرقمي و التكنولوجيا الحيوية و الرقمية و الرقمنة الإبداعية للوصول إلى تطبيقات حديثة على ارض الواقع في كافة القطاعات التي تحقق التنمية المستدامة واقتصاد المعرفة. وشكر سماره في نهاية كلمته رعاة المنتدى: مؤسسة مجموعة الاتصالات الفلسطينية، ومؤسسة منيب رشيد المصري، وبنك القدس، وشركة نابكو، ونقابة المهندسين، كما شكر الرعاة الإعلاميين: تلفزيون فلسطين، وفضائية القدس التعليمية، وشبكة راية الإعلامية.

من جانبها قالت رئيس اللجنة التحضيرية للمنتدى د. ميسون ابراهيم، بأن المنتدى يتضمن فعاليات مختلفة، حيث سيكون هنالك جلسات حوارية يقدمها 44 متحدث محلي ودولي، بالتوازي مع معرض تشارك فيه 25 شركة ناشئة عاملة في مجال التكنولوجيات الخاصة بالثورة الصناعية الرابعة، بالإضافة إلى الزاوية الخاصة بملصقات الأبحاث العلمية والتطبيقية ذات العلاقة بالثورة الصناعية الرابعة.

وأضافت بأن الهدف من هذا المنتدى تقييم الوضع ونشر الوعي عن مفهوم الثورة الصناعية الرابعة وأهمية مواكبتها وآليات توظيف تطبيقاتها لدفع عجلة الإقتصاد الفلسطيني، بالإضافة إلى تبادل الخبرات المحلية والإقليمية والدولية في هذا المجال لتسليط الضوء على أهم السبل اللازمة لتطوير منظومة الإبداع والريادة الفلسطيني.

ومن جانب آخر، قالت مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات الفلسطينية، أ. سماح أبو عون، أن المنتدى يفتح الآفاق التي تعود بالفائدة على الأفراد وعلى الدولة بشكل عام، حيث أن للثورات التكنولوجية دور في تغيير الدول، وتضعهم في المقدمة خاصة من الناحية الاقتصادية.

وأضافت: نركز على دعم التعليم من خلال مشاريعنا في المسؤولية المجتمعية، لأن أي ثورة وصناعة وتطور بحاجة لمؤهلين وقادرين على وضع بصمة، وهذا يحتاج لدعم المهارات في مدارسنا وجامعاتنا، لافتة إلى أن مؤسستها تركز على دعم وتشجيع البرجمة على لغات متطورة، خاصة لدى الأطفال، وهو ما يصب في الثورة الصناعية الرابعة.

وبيّن ممثل بنك القدس أ. منتصر الششتري، أن دعم المجلس الأعلى للإبداع والتميز الأعلى يأتي انطلاقا من المسؤولية المجتمعية، مشيرا إلى أن البنك يدعم المنتدى للمرة الثانية على التوالي، كونه يساهم بدفع عجلة التنمية التعليمية في فلسطين.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس إدارة المجلس الاعلى للإبداع والتميز، حسين الأعرج “نملك العقول والقوة البشرية، والسباق في العالم الآن قائم من خلال التكنولوجيا والثورة الصناعية الرابعة”، مضيفا أننا يجب أن نتحدى الاحتلال لبناء اقتصاد فلسطيني قوي من خلال التكنولوجيا والمعرفة.

Author Description

Manar Amleh