المشاركة في أعمال الاجتماع الثاني لفريق العمل العربي لتصميم مصفوفة مؤشرات الابتكار والإبداع العربية

المشاركة في أعمال الاجتماع الثاني لفريق العمل العربي لتصميم مصفوفة مؤشرات الابتكار والإبداع العربية

شارك المجلس الأعلى للإبداع والتميز ممثلًا بمسؤول دائرة السياسات والتخطيط،  د. ابراهيم نعيرات، في أعمال الاجتماع الثاني لفريق العمل العربي لتصميم مصفوفة مؤشرات الابتكار والإبداع العربية، والذي نظمته اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

وحضر الاجتماع كل من ممثل مدير عام المنظمة المهندس خلف العقلة وممثل اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا الدكتور حيدر فريحات، والسيد محمد سعيد مسؤول قسم التقييم في وزارة التربية والتعليم وبمشاركة خبراء ومختصين من عدد من الدول العربية من مصر والسودان والمغرب.

وأكد نعيرات على أن مرصد الألكسو يهدف إلى جمع البيانات الكمية والنوعية ذات العلاقة بمجالات الإبداع والريادة والتي سيتم معالجتها وتقديمها للجهات ذات العلاقة لتكون أداة حقيقية أمام واضعي السياسات وصناع القرار للعمل على تطويرها وتحسين مخرجاتها.

وأضاف أن الاجتماع الثاني لفريق العمل العربي قد هدف إلى تمكين الابتكار وتعزيز دوره في عملية التنمية المستدامة، وإبراز أهمية تعزيز القدرات في رصد حركة الابتكار في الدول العربية للعمل على تحديث مصفوفة الابتكار بشكل دوري للوقوف على مكامن القوة والضعف على المستويين العربي والعالمي.

وقال ممثل مدير عام المنظمة المهندس خلف العقلة في كلمته: "إن الابتكار هو القوة التي تدفع بالدول نحو التنمية المستدامة؛ لهذا تتسابق الدول على إرساء منظومة معرفية تمكنها من اللحاق بالركب التكنولوجي وتطوير قدراتها المعرفية، لبناء اقتصاد قادر على مواجهة تقلبات الأسواق العالمية والعولمة والتنافسية وسرعة الأداء".

وتسعى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم لتعزيز التنسيق بين الدول العربية لتطوير منظوماتها التربوية والثقافية والعلمية والتكنولوجية، بما يمكنها من مواجهة التحديات في الوطن العربي.

من جانبه أكد ممثل اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا، الدكتور حيدر فريحات، أن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا تسعى على الدوام لدعم الابتكار في الدول العربية وخاصة في مجال القياس وإعداد أدوات تنموية لصالح متخذ القرار.

وتضمن الاجتماع في يومه الأول عرضًا من مرصد الألكسو حول ما تم في الاجتماع الأول لمصفوفة مؤشرات الابتكار العربية وعرض ملامح الابتكار في الوطن العربي , إضافة لعرض ومناقشة مؤشرات الابتكار العربية، واعتماد مصفوفة المؤشرات النهائية .

وترأس ممثل المجلس الاعلى للابداع والتميز اليوم الثاني للاجتماع، حيث تم عرض دراسات أعدت في  فلسطين ومصر والسودان ومن قبل الإسكوا لتعميق مفاهيم المؤشرات وجاهزية الدول العربية للقيام بهذا الجهد المهم من أجل تمكين صناع القرار من اتخاذ القرارات المناسبة لمواكبة التطورات العالمية في مجال الابداع والابتكار والريادة.

وقد خلص الاجتماع إلى اعتماد مصفوفة المؤشرات وتحديد مصادر بياناتها ومقترح لآلية تدفق البيانات إلى مرصد الالكسوا إضافة إلى وضع تصور حول آلية رفع قدرات الطواقم العاملة في مجال رصد حركة الابتكار في الدول العربية، ووضع الهيكل العام للاستبيان الخاص بجمع بيانات المؤشرات وآلية حوسبتها.

 

بالصور