عقد لقاء "هي مصدر القوة" من أجل توفير فرص تدريب لطالبات الجامعة

عقد لقاء "هي مصدر القوة" من أجل توفير فرص تدريب لطالبات الجامعة

رام الله- 26/03/2019- عقد المجلس الأعلى للإبداع والتميز، اليوم الثلاثاء، لقاء ثانٍ بعنوان "هي مصدر القوة" والذي ضم نخبة من النساء القياديات والرياديات في المجتمع الفلسطيني، هدف إلى تقديم تدريب عملي لطالبات الجامعات في مؤسسات مختلفة، وذلك ضمن احتفالية العالم بيوم المرأة العالمي الذي يصادف الثامن من آذار لكل عام.

وفي البداية رحّب رئيس المجلس، المهندس عدنان سماره بالحاضرات، مؤكدًّا أن المرأة الفلسطينية منخرطة دائمًا في كل مناحي الحياة، لافتًا إلى نسبة النساء من الطاقم التنفيذي للمجلس هي 40%، كما أن نسبة المبدعات في قاعدة بيانات المجلس هي 56%. بالإضافة إلى أن المجلس يقوم على تمكين المبدعات من خلال عقد أنشطة وفعاليات مثل رعاية المسابقة المحلية من المنافسة العالمية Technovation، وأكد في ختام كلمته إلى أن هذا اللقاء هو الثاني ولكن لن يكون الأخير

من جانبها رحبت رئيس لجنة التحفيز والاستكشاف التابعة للمجلس، د. صفاء ناصر الدين بالحاضرات، مثنية على دور المرأة في شتى المجالات، ومؤكدة على وجود نساء فاعلات في مؤسساتنا الفلسطينية. وأضافت أن هذا اللقاء يهدف إلى جمع السيدات القياديات والريادات في المجتمع وذلك من أجل توفير فرص تدريب للطالبات الجامعيات في سنوات دراستهن الأخيرة في مختلف التخصصات.

وقدمت م. رزان نصر من دائرة التحفيز والاستكشاف نبذة تعريفية عن المجلس، مشيرة إلى أن المجلس يعمل بشكل أساسي على الاحتضان المادي والفني والعلمي والاقتصادي والمعنوي للمبدعين حيث يعمل مظلة للإبداع. وأضافت بأن المجلس قام بإنشاء بنك معلومات للعلماء الفلسطينيين وأصدقاء فلسطين، بالإضافة إلى وضع قاعدة بيانات للمبدعين كما أنه أُنشئ بمرسوم رئاسي صندوق دعم الإبداع لمساعدة أصحاب المشاريع الناجحة لعمل شركات ناشئة. كما تم أيضًا تأسيس مجلسٍ للمبدعين والرياديين تابعٍ له بعضوية مبدعين ورياديين، وذلك من أجل التعرف على طبيعة الإبداع واحتياجات المبدعين، وفي ختام كلمتها تحدثت عن المنتدى الوطني الرابع للثورة الصناعية الرابعة والتي يعزم المجلس على عقده أيلول المقبل.

وبعد الكلمات الترحيبية، عرفت الحاضرات عن أنفسهن، وتحدثت د. ساند سحلوت من جامعة القدس نبذة عن برنامج الدراسات الثنائية المقدم في الجامعة والذي يهدف إلى تقديم تدريب مدفوع الأجر لطلبة الجامعة في تخصصات الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات والإدارة. حيث أن هذا البرنامج ممول من مؤسسة GIZ  الألمانية وبالشراكة مع القطاع الخاص الفلسطيني.

من جانبها تحدثت مديرة التمويل في شركة "فلو" غير الربحية، الأستاذة مجد خليفة عن كيفية تنمية الفكر الإبداعي لدى طلبة الجامعات وعن مقومات الريادي، بالإضافة إلى الخطوات اللازم اتباعها من خلال التدريبات بطريقة ريادية من أجل إنشاء جيل ريادي قادر على إنجاز المهمات والاستفادة منها في شركاتهم المستقبلية.

وفي نهاية اللقاء خرجت الحاضرات بمجموعة من التوصيات كان أهمها، توفير تدريب لطالبات الجامعات في المؤسسات أو تقديم المساعدة اللازمة لهن، وأن لا يكون هذا التدريب مرتبط بساعات جامعية، بالإضافة إلى إنشاء شبكة للنساء القياديات بهدف تمكين الفتيات في مختلف مناحي الحياة.

كما ستقدم شركة فلو تدريبًا للطالبات في مجال بناء القدرات وتقوية مهارات التواصل والعرض .

بالصور